قصص قصيرة من عالم المخدرات 2019

السؤال

قصص قصيرة من عالم المخدرات 2019 ، التي نقدمها لكم في موقعنا “طيوف ويكي“، والتي تساعدنا في التعلم من المخدرات وخطورتها، حيث إن المخدرات من أسوأ الأشياء في الحياة والتي تدمر كل شئ.

قصص قصيرة من عالم المخدرات 2019

كان هناك شاب في مقتبل العمر ويعيش في عائلة غنية في مدينة عربية تعد من احد اغنى المدن العربية، ولذلك كان هذا الشاب لديه مصروف جيب ممتاز وكبير حيث انه كان يحصل على كل ما يريد بسهول ووالده كان لا يرفض له طلب وكان يعطيه اي مبلغ يحتاجه ظنا منه ان ابنه يستخدم هذا المال لكي يستخدمه في تحسين مستواه التعليمي في الجامعة، وكان اسم هذا الشاب رامي، وقد كان رامي دائما يرجع الى البيت في ساعات متأخرة من الليل ولم يكن احد من اسرته يساله اين كنت او ماذا كنت تفعل لان كل شخص من افراد اسرته يهتم بصلحته فقط. وبعد فترة قصيرة من سهره خارج البيت تعرف رامي على اصدقاء سوء وكانوا هؤلاء يتعاطون المخدرات وكانوا يتناولونها امامه ثم شيئا فشيئا قرر رامي ان يجرب حيث ان رؤيته لاصدقائه وهم يضحكون ويستمتعون بالمخدارت شجعته على ان يجرب المخدرات.

بعد ذلك اصبح رامي مدمنا شرها للمخدارت ويمكنك ان تقول بان رامي قطع مسافة طويلة داخل عالم المخدرات ومن الصعب في هذه المرحلة ان يتم اعادته الى الى حياته الطبيعية، وفي يوم من الايام رجع رامي الى البيت في ساعة متاخرة من الليل وقد كان والده مستيقظا ينتظر ابنه وعندما دخل رامي البيت كانت حالته متدهورة جدا واثار تعاطي المخدرات واضحة جدا عليه وعندها انصطدم بما رآه الاب وعرف ان ابنه مدمن مخدرات وقد اصيب الاب من جراء ذلك بنوبة قلبية ونقل على اثرها الى المستشفى ولكن قالوا الاطباء لاحقا ان حالته تحسنت وقد شعر الابن بندم كبير بعد ان رآى والده ينقل الى المستشفى وحالته كانت تبدو سيئة جدا، ولكن شعور الندم لم ينفع رامي حيث اكتشف بعد عدة ايام انه اصيب بعدة امراض خطيرة منها السرطان وقالوا له الاطباء ان ايامه في الدنيا اصبحت محدودة

مدمن يضرب أمه
ذكر أحد المروجين ” التائبين ” قصة مؤلمة عن الماضي الأسود لجريمة المخدرات ….
يقول : أتصل علي أحد الإخوة يريد شراء بعض المخدرات ووافقتُ وذهبت إلى بيته وطرقتُ الباب ..
فخرجت والدته وأخبرتني أنه غير موجود ، ثم رجعتُ ، ثم اتصل علي وقال : أين أنت ؟
قلت : لقد أتيتُ وخرجت أمك ، وأخبرتني أنك غير موجود ثم رجعتُ وطرقتُ الباب فخرجت والدته وقالت : إنه نائم .
ورجعتُ ثم اتصل علي … قال : أين أنت ؟
قلت : لقد أتيتُ … وقالت والدتك إنك نائم ، ثم قال لي تعال الآن .
قال المروج : فأتيتُ وطرقت الباب وخرج الشاب ومعه أمه وأخذ المخدرات مني ولكن العجيب في الموقف أنه بدأ بضرب أمه أمام عيني …
قلت : رجل يضرب أمه لأجل حبوب المخدرات يضرب أمه التي ربته وأطعمته وسهرت عليه إنا لله وإنا إليه راجعون …

0
adminm سنتين 0 الاجابات 465 مشاهدات مبتدئ 0

‫اضف اجابة